الديار

فريق الماني لترتيب صفقة الاسرى بين اسرائيل وحزب الله

ثلاثة من الدبلوماسيين الايرانيين ما زالوا احياء في اسرائيل

معلومات الأمم المتحدة : القائم بالاعمال صُفّي بعد ساعات

 

 

 

باريس ـ بدرا باخوس الفغالي

 

 

 

بدأ فريق من الخبراء في اللجنة الدولية لتقصي الحقائق التي تعمل بالتنسيق مع هيئة ‏الاستخبارات الالمانية في ترتيب عملية تبادل الاسرى بين اسرائيل وحزب الله، سلسلة من ‏الاتصالات بعيدة عن الاجواء بين جهات لبنانية واقليمية وذلك بهدف التأكد من معلومات وصلت ‏الى الامم المتحدة.‏

وتحدثت عن ان ثلاثة من الدبلوماسيين الاربعة الذين احتجزوا في لبنان في تموز 1982 خلال ‏الاجتياح الاسرائيلي ما زالوا احياء ويتواجدون في اسرائيل في حين ان الدبلوماسي الرابع ‏وهو برتبة القائم بالاعمال في السفارة ويتقن اللغة العربية فتمت تصفيته بعد ساعات ‏قليلة من اختطافه وذلك بسبب فهمه ما كان يتداوله خاطفوه حول القرار المتخذ بتسلمه مع ‏رفاقه الثلاثة الى الاسرائيليين!‏

وتشير المراجع الغربية المعنية في تبادل الاسرى، الى ان الجانب الاسرائيلي ما زال على موقفه ‏الرافض للتأكيد او النفي حول مصير الدبلوماسيين الايرانيين الاربعة وذلك بانتظار حصوله ‏اولا على معطيات ملموسة حول مساعد الطيار الاسرائيلي المفقود رون اراد الذي سقطت ‏طائرته الحربية فوق الاراضي اللبنانية في العام نفسه الذي تمت فيه عملية اختطاف ‏الدبلوماسيين الاربعة.. الامر الذي اسهم في عرقلة اتمام هذه الصفقة التي كان من المقرر ‏انجازها قبل اربع سنوات فيما عرف وقتذاك بالمرحلة الثانية من تبادل الاسرى.‏

وبحسب المتابعين لمسار تفاصيل هذه القضية، فانه من المحتمل ان تكون المعلومات المستقاة من ‏مصادر لبنانية واسعة الاطلاع والمواكبة، من موقع المسؤولية قضية اختطاف الدبلوماسيين ‏الايرانيين غير بعيدة عن الحقيقة

منبع:الديار

الاحد 15 تموز 2007
icon.gif

 

 

icon.gif

 

  diyarpages.gif diyarpages.gif

/ 0 نظر / 11 بازدید